فتح تحقيق مع كرستيانو بسبب جورجينا

 

فتح تحقيق مع كرستيانو بسبب جورجينا

فتحت الشرطة الإيطالية، اليوم الخميس، تحقيقا في بعض الانتهاكات المشتبه بها، للقواعد الخاصة بالوقاية من كوفيد 19، من جانب البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس، وصديقته الإسبانية، جورجينا رودريجيز.

وذلك بعد مغادرتهما، يومي الثلاثاء والأربعاء، إلى كورمايور، في فالي دي أوستا، رغم حظر خروجهما من منطقتهما، بيدمونت.


وحققت شرطة أوستا مع كريستيانو، بعدما نشر هو وصديقته مقطع فيديو، على شبكات التواصل الاجتماعي، قبل أن يحذفاه، حيث شوهدا فيه وهما يستمتعان بيوم في الثلج، في كورمايور، وفقًا لوكالة الأنباء الإيطالية "ANSA".


وأكدت شرطة أوستا أنها في الوقت الحالي، لا يمكنها تقديم تفاصيل، لأنها معلومات داخلية.


وقرر كريستيانو، الذي لم يكن ضمن قائمة يوفنتوس في مباراة كأس إيطاليا، التي فاز بها فريقه (4-0) أمس الأربعاء على سبال، السفر إلى كورمايور للاحتفال بعيد ميلاد صديقته الـ27.


وهذا رغم أن اللوائح الإيطالية للحد من انتشار الفيروس، تنص على أنه لا يمكن مغادرة المناطق، التي هي جزء مما يسمى "المنطقة البرتقالية"، مثل بيدمونت، إلا في الحالات الاستثنائية المخطط لها،



المصدر: كورة