ثنائية رونالدو تضع قدما ليوفنتوس بنهائي الكأس

 

ثنائية رونالدو تضع قدما ليوفنتوس بنهائي الكأس

نتزع يوفنتوس فوزًا صعبًا من أمام مضيفه إنتر ميلان، بنتيجة (2-1) على ملعب سان سيرو، في إطار منافسات ذهاب الدور نصف النهائي من كأس إيطاليا.


تقدم لاوتارو مارتينيز بالهدف الأول لإنتر بالدقيقة 9، ونجح كريستيانو رونالدو في تسجيل هدفين في الدقيقتين 26 من ركلة جزاء و35.

ومن المقرر أن يلتقي يوفنتوس بإنتر مجددًا في لقاء الإياب على ملعب أليانز ستاديوم، يوم الثلاثاء المقبل، لحسم المتأهل للمباراة النهائية.

إنتر بدأ بقوة ونجح في تسجيل الهدف الأول بعد 9 دقائق من بداية اللقاء عن طريق لاوتارو، بعد هجمة مرتدة بدأها سانشيز ليمرر إلى باريلا بالناحية اليمنى الذي بدوره مرر كرة عرضية داخل المنطقة قابلها لاوتارو بتسديدة مرت من تحت أقدام بوفون لداخل الشباك.

وعاد حكم اللقاء لتقنية الفيديو وقرر احتساب ركلة جزاء بعد عرقلة آشلي يونج لكوادرادو، تمكن كريستيانو من تحويلها لهدف التعادل بالدقيقة 26.


كاد إنتر أن يسجل الثاني في الدقيقة 32، بعد ركلة حرة حصل عليها النيراتزوري، نفذها سانشيز داخل المنطقة وارتقى لها سكرينيار فوق الجميع وسددها برأسية مرت بجوار المرمى.

وتمكن كريستيانو من تسجيل ثاني أهداف يوفنتوس بالدقيقة 35، بعد خطأ فادح من الحارس هاندانوفيتش والمدافع باستوني، لينجح رونالدو في خطف الكرة من أمام المنطقة ويسدد الكرة في الشباك بعد خروج الحارس من مرماه.

وأطلق بنتانكور متوسط ميدان يوفنتوس، تسديدة قوية من خارج المنطقة، تمكن الحارس هاندانوفيتش من الإمساك بها في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول.

في بداية الشوط الثاني، سنحت الفرصة أمام الإنتر لتسجيل التعادل، بعدما حصل باريلا على ركلة حرة من أمام المنطقة، سددها آشلي يونج وتصدى لها بوفون ليحرم النيراتزوري من إدراك التعادل.

 في الدقيقة 56، كاد بيرنارديسكي أن يضاعف النتيجة بهدف ثالث، بعدما استلم الكرة على حدود المنطقة وأطلق تسديدة قوية ضربت في قدم مدافع إنتر وكادت أن تسكن الشباك لولا تألق هاندانوفيتش الذي أبعد الكرة بقبضة يده لركنية.

وبخطأ فادح كاد إنتر أن يتعادل لولا إنقاذ ديميرال للكرة من على خط المرمى، بعد تمرير الكرة بشكل خاطئ نجح سانشيز في الحصول عليها وتسديدها باتجاه المرمى وسط خروج بوفون، لولا ديميرال الذي أبعد الكرة من على خط المرمى لركنية.وواصل لاعبوا الإنتر إهدار الفرص السهلة أمام المرمى، بعدما أهدر دارميان فرصة محققة بالدقيقة 69، بعد تمريرة سانشيز استلمها دارميان ليراوغ لاعب يوفنتوس ويسدد باتجاه المرمى ويتألق بوفون ويبعد الكرة ببراعة.

باريلا كاد أن يحرز هدفًا جميلاً بعد عرضية متقنة من بيريسيتش قابلها نيكولو بتسديدة بضربة مقصية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس بوفون.

وقرر أندريا بيرلو، المدير الفني ليوفنتوس، إخراج كريستيانو رونالدو في الدقيقة 76، ليحل محله ألفارو موراتا، من أجل إراحة البرتغالي.

وغابت الفرص عن الربع ساعة الأخيرة من المباراة، وسط فشل لاعبي الإنتر في الوصول لمرمى يوفنتوس في ظل الاستحواذ على الكرة من جانب لاعبي يوفنتوس.



المصدر: كورة